الداخلية تدعو إلى اجراء انتخابات جزئية ستشمل دائرتين بإقليم الرحامنة

أعلنت وزارة الداخلية في آخر عدد من الجريدة الرسمية، والذي صدر يوم امس الخميس 05 يناير 2017، عن إجراء انتخابات جزئية يوم 23 من شهر فبراير المقبل، حيث يتعلق الأمر بإعادة الانتخابات على مستوى 9 مدن مغربية، بعد ان تمت الاطاحة بحوالي 100 مستشار جماعي بسبب طعون قدمت من طرف خصومهم السياسيين.

وستشمل هذه الانتخابات دائرتين على مستوى اقليم الرحامنة بجهة مراكش آسفي، ويتعلق الأمر بدائرة الجبيلات (المكتب 9)  والجعافرة (المكتب 3)، وذلك بعد أن تمت الإطاحة بعبد الفتاح كمال البرلماني السابق عن حزب البام بالمكتب اللأخير، بسبب طعن تقدم به مرشح عن حزب الاستقلال بنفس الجماعة، وكذا محمد المهدي الكنسوسي المنتسب للاصالة والمعاصرة والذي تم اسقاطه بسبب طعن تقدم به مشرح عن حزب الحمامة، وذلك لعدم انتساب الكنسوسي لتراب الجبيلات.