بائع جائل يحاول نحر نفسه أمام الملأ بعد أن حجزت السلطات المحلية على سلعه


اهتزت مدينة وجدة مساء يوم الثلاثاء 10 يناير الجاري على وقع جريمة ارتكبها شاب عشريني في حق نفسه، وذلك بعد ان قامت السلطات المحليةبالمدينة المذكورة بالحجز على سلعه.
وتجدر الإشارة إلى أن الشاب الذي يعمل كبائع جائل بين احياء وجدة، عمد إلى محاولة نحر نفسه، حيث حمل سكينا حادا  حاول من خلاله فصل رأسه عن جسده كردة فعل على حجز سلعه، وذلك على غرار حادث مي فتيحة، وبائع السمك.
وقد تدخل بعض من أصدقاء المذكور، حيث قاموا برذعه عن الاستمرار في فعلته هذه وكذا بابعاد السلاح الذي كان يحمله حتى لا يتكرر مشهد الحادثين اعلاه.
وقد أصيب البائع بجرح غائر على مستوى عنقه ونزيف حاد تطلب نقله الى المستعجلات من أجل رتق جرحه وإيقاف نزيفه.


التعليقات

اترك تعليقا