اعتقال حقوقيين من دمنات بعد تدخلهم بين بائع متجول وقائد بجيليز

اعتقل رجال الأمن صباح اليوم عدد من منخرطي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بدمنات، بعد محاولتهم التدخل للدفاع عن أحد الباعة المتجولين قالت مصادر من الجمعية أنه كان يتعرض لاعتداء من قبل قائد للسلطة المحلية، بمنطقة جيليز، حيث أكد مصادر من الجمعية للجريدة أن القائد عمد إلى إسقاط سلع البائع المتجول أرضا.

وقد اقتيد النشطاء المذكورين إلى "كوميسارية" جيليز قصد التحقيق معهم فيما وجه أعضاء من الجمعية بدمنات نداء إلى زملائهم بفرع المنارة من أجل التوجه لمساندة المعتقلين.

وذكرت ذات المصادر أن الشرطة صادرت هواتف النشطاء المعتقلين حيث حاولوا توثيق ما اعتبروه اعتداء بواسطتها، بعد أن صادفوا هذا الحادث إثر تواجدهم بالمدينة الحمراء.