إصابة سيدة بكسور بليغة “بأيت اٍمور” في هجوم على منزلها ليلا ( أنظر الصورة)

أصيبت سيدة بكسور بليغة بمنطقة “ايت اٍمور” ضواحي بمدينة مراكش في هجوم على منزلها خلال الأيام القليلة الماضية من قبل أحد سكان المنطقة كان مدججا بأسلحة بيضاء، دون ذكر أسباب الهجوم حسب مصادرنا.

وفي تفاصيل الموضوع، فاٍن الشخص الذي اقتحم منزل السيدة التي كانت جالسة مع أبنائها لحظة تعرضها للضرب المبرح ما تسبب لها في كسور على مستوى يدها اليمنى، كان في حالة غير طبيعية وكان ينوي إصابة أبنائها لولا تدخل السكان ومنعوا الأخير من ارتكاب جريمة شنعاء.

هذا ونقلت السيدة إلى مستشفى ابن طفيل بمراكش لتلقي العلاجات الضرورية، فيما تم إبعاد منفذ الهجوم من مكان الحادث.

وفي سياق متصل فاٍن رب الأسرة الذي التحق إلى منزله بعد توصله بإخبارية في الموضوع، استدعى رجال الدرك الملكي من أجل التدخل لتحرير محضر في الموضوع و إلقاء القبض على المتهم، إلا أن الأخير استغرب من عدم تدخل درك سعادة واكتفت العناصر بالاستماع إليه وتحرير محضر في الحادث دون إلقاء القبض على الجاني.

والى حد كتابة هذه الأسطر فاٍن منفذ الهجوم مازال طليقا حرا بالمنطقة، ويشكل ذلك تهديدا حقيقيا بالنسبة للأسرة التي رفعت شكاية لدى وكيل الملك بمراكش بخصوص هذا الموضوع، حسب مصادرنا.



التعليقات

اترك تعليقا