التوأم نسيمة ونسمة ضحايا الهجوم الإرهابي بإسطنبول يحطان الرحال بالمغرب

من المنتظر أن يحل التوأمين نسيمة الراجي وأختها نسمة الراجي بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء بعد قليل قادمين من العاصمة التركية إسطنبول.
وكانت نسيمة الراجي ترقد بإحدى مستشفيات مدينة إسطنبول، بعد تعرضها لإصابة خطيرة على مستوى الرأس، جراء الهجوم الإرهابي الذي إستهدف ملهى ليلي بالعاصمة التركية ليلة البوناني.
وقد تلقت نسيمة الضوء الأخضر من الطبيب المشرف عليها، وذلك من أجل عودتها للمغرب، بعدما مرت من وضعية مزرية.
 


التعليقات

اترك تعليقا