أنور المير: الإبداع الحقيقي ينصهر من بيئة المخرج ... ومغربنا الحبيب زاخر بالمواهب الفنية

 

مخرج شاب تميز عن شباب جيله بأعماله المتميزة وتفكيره المختلف وقدرته على خلق ثورة فنية جديدة على مستوى صناعة الأغنية المغربية، اختار أن يطلق لخياله العنان وان يترك أفكاره تفرض نفسها في عالم الواقع، ارتأى أن يعبر عن الأمل في زمن فقدنا فيه آليته، تمكن من أن يبلور من الصورة عالما آخر يتهافت عليه فنانون كانت لهم تجارب فيما قبل مع مخرجين عالميين....

وكأي شاب يرغب في تحقيق أحلامه وطموحاته التي تتمثل في صناعة صورة حقيقية تعبر عن الواقع وتهدف في النهاية إلى خدمة المجتمع، اختار أن ينطلق من بلده، وان يبرهن على أن المغرب ارض الفن وليست مجرد برواز يتحكم في ديكورها الغرب

مراكش الإخبارية استضافت المخرج الشاب أنور المير، وخرجت لنا بالحوار التالي:

 

  • أنور المير، الشاب المغربي الذي استهوته الأغنية المغربية، ليتربع على عرش كواليسها في كلمات؟

 

بصراحة صعب علي أن أدرج حياة أنور المير في كلمات أو في سطور، فبقدر ما مسيرتي متواضعة، بقدر ما هي حافلة بمغامرات ونجاحات حققتها بمساري المهني والدراسي، بالفعل كان صعب علي أن أوفق بين الاثنين، إلا أن الطموح شيء رائع صعب أن يقف أمامه أي حاجز، وعلى العموم أنو المير ابن العاصمة العلمية فاس، اختار عروس الشمال طنجة ليستقر بين فضاءاتها، ولكنه لم يتوانى عن زيارة الحمراء وبلورة سحرها العميق في صور ولقطات أعمالي الفنية.

وقبل هذا، وحتى ارضي عائلتي حاولت أن أوفق بين دراستي وموهبتي تلك، لأحصل على شهادة الماستر في النقل الدولي واللوجيستيك ... إلا أن عشقي لفن التصوير والإخراج الفني لم يسعفني أن أترك آلة التصوير وارحل بعيدا عن عالم عدسات الكاميرا.

 

  • اليوم وما تعيشه الأغنية المغربية العصرية من حركية، كيف لأنور المير أن يواكب ذلك، ويشرف على أكثر من أغنية في الآن الواحد؟

 

بالفعل هناك غزارة في ميدان صناعة الأغنية المغربية، أكثر من أغنية تنتج في اليوم الواحد، ومواكبتي لهذا العالم، طبعا تأتي من عشقي للميدان، فأي شيء تعشقه لا يمكن أن تبخل بوقتك عنه.

 

أنور المير من المخرجين الشباب المؤسسين طريقة عرض جديدة" art work" للسينغل بموقع اليوتيوب، هل اختياركم لهذا النمط تجدونه الطريق الأسهل لمواكبة السرعة التي باتت تعيشها صناعة الموسيقى المغربية، أم انه فقط قالب جديد يمكن الأغنية المغربية في آن تصل الجماهير في انتظار الصورة الرسمية والفيديو كليب الحقيقي للأغنية ؟

 

بالفعل، أنور المير هو أول من أدخل طريقة Art Work للمغرب، وبصراحة لقيت تجاوبا كبيرا من قبل فنانين مغاربة وعرب، فكانت التجربة مع أسماء المنور، هدى سعد، حاتم عمور، سعد المجرد، وكذا ديانا حداد في أغنيتها المغربية الأخيرةla fiesta  التي لاقت نجاحا كبيرا....الأمر لا يتعلق بالسرعة فقط، بقدر ما له علاقة بقالب جديد يمكن من إيصال الأغنية في أقل وقت ممكن، وذلك عوض انتظار الفيديو الكليب الذي قد يتطلب فترة طويلة من اجل تصوير جل لقطاته

. أيضا تقنية "Art Work" تمكن المشاهد من تتبع حتى كلمات الأغنية، وهي طريقة تتطلب تقنية وتصورا فنيا يلائم كلمات الأغنية وطبع الفنان أيضا.

 

• ألا ترون هذا النمط قد يفقد الكليب وهجه، كما حصل مع العديد من الأغاني؟

 

لا بالعكس، فقد تكون هذه التقنية إشهارا للفيديو كليب، هذا إن كان هذا الأخير يستحق المشاهدة، ومصورا بتقنية عالية ويضم رسالة معينة تتماشى وفحوى الأغنية.

 

ما الذي يجعل الفنانين الشباب، وخاصة المبتدئين منهم يتوجهون ببوصلتهم نحو الميركوم؟

 

الذي يجعل الشباب وكذلك الفنانين الكبار التوجه إلى الميركوم هو شهرة قناتها الالكترونية، و جودة الأعمال المعروضة عليها، إضافة إلى طريقة العمل التي اشتهرنا بها.

 

• جديدكم؟

بخصوص الجديد، طبعا هناك الكثير، فلدي عمل جديد سيشكل قنبلة الموسم مع الفنان سي المهدي في كليب جد رومانسي تم الاشتغال فيه بطريقة جيدة وبتقنيات جد عالية، هذا إلى جانب إخراج فيديو كليب للفنانة خولة بنعمران والذي سيبث على اليوتيوب في الأيام القليلة المقبلة، وكذا اغنية جديدة للفنانة جوليا الملقبة لنجوى كرم المغرب  والتي ستنزل إلى الأسواق قريبا.


التعليقات

اترك تعليقا