لقاء مع الزميلة بشرى شاكر- مديرة المنتدى الدولي للإعلام : \

لقاء مع الزميلة بشرى شاكر- مديرة المنتدى الدولي للإعلام : \"الإعلام شريك أساسي في مواجهة الإرهاب\"


إلهام زخراف  2016-03-17 11:49:53

لماذا اخترتم تنظيم منتدى دولي للإعلام تحت شعار الإعلام شريك أساسي في مواجهة الإرهاب؟

أولا المنتدى الدولي للإعلام لهذه السنة هو من تنظيم جمعية الصحافة والإعلام الالكتروني بإقليم الرحامنة بشراكة مع الرابطة الدولية للإعلاميين المغاربة والدبلوماسية الموازية، أما لم اختيار هذا الشعار فلانة وببساطة  لم يعد الإرهاب اليوم مشكل دولة ما دون أخرى، إنه آفة باتت تنتشر بشكل متزايد وتدمر كل ما تجده في طريقها، الأجساد كما الأرواح، أرواح الشهداء ولكن أيضا روح التاريخ وبصفتنا إعلاميين علينا أن نؤدي دورنا المنوط بنا لمواجهة هاته الآفة، فالإعلام يملك سلاحا لو استغل جيدا لاختلف الأمر، فالإرهاب يخشى الحقيقة والحقيقة سلاح الإعلامي المهني الذي يملك ضميرا...

ما هي الدول التي شاركت في هذا الملتقى الدولي ولماذا اخترتم ان يكون دوليا؟

إن تنظيم هذا الملتقى يتماشى مع توجه المملكة المغربية التي تقوم بكل وسعها لمواجهة آفة الإرهاب والتطرف، وفي المقدمة جلالة الملك محمد السادس نصره الله والذي اتخذ قوانين جريئة ومهمة لإصلاح الحقل الديني والمناهج التربوية وتجريم كل من يوالي أو يرغب بالالتحاق بالجماعات المتطرفة أو يرغب بالسفر للقتال في دول أجنبية، أيضا السلطات ونحن نعلم ما يقوم به من مجهودات  المكتب المركزي للأبحاث القضائية ولعل آخر عملية هي إلقاء القبض على خلية إرهابية خطيرة كانت تستهدف اكبر المنشئات الحيوية والعناصر الأمنية والسياح والمواطنين وكذلك وزارة الأوقاف التي تتبنى خطابا دينيا معتدلا وتنبذ خطابات الفتنة والطائفية والفرقة، فكان لزاما علينا أن نؤدي واجبنا بدورنا كمجتمع مدني ومن هنا جاءت فكرة عقد هذا المنتدى الدولي، أما لماذا هو دوليا فكما سبق وذكرت الإرهاب لم يعد اليوم مشكل دولة ما دون أخرى، إنه آفة باتت تنتشر بشكل متزايد وتدمر كل ما تجده في طريقها، ولذلك ولكي نقضي على الإرهاب، علينا أن نتوحد...

ورشتك كانت تتحدث عن الإعلام بين المهنية والواقع فما كان الغرض منها؟

كان بالملتقى ندوة مهمة تدخل فيها العديد من المشاركين من عدة دول ومن المغرب كما كانت هناك ورشات مهمة أخرى غير ورشتي مثل ورشة "دور الإعلام في محاربة الإرهاب" و"ضوابط التغطية الإعلامية للعمليات الإرهابية"، أما ورشتي والتي كان عنوانها كما تفضلتم "الإعلام بين المهنية والواقع" فقد تحدثت فيها طبعا عن بعض الأساسيات مثل مبادئ الصحافة ومقوماتها ومؤسساتها ولكن ركزت بالأساس على العامل الإنساني وضمير الصحفي، حيث تم إدراج حقائق ومعلومات حول التضليل الإعلامي الذي يؤجج نار الفتن والثورات والطائفية والمذهبية وكانت فيها أيضا شهادات حية للمشاركين، فبالنسبة لي من المهم جدا أن تكون لنا شهادات علمية وخبرات وتجارب عملية ولكن الأهم في ظل ما نعيشه من إرهاصات جديدة في عصرنا هذا أن نتعلم أن نكون مهنيين بل أن نحيي ذلك الإنسان في كل منا، فأنا شخصيا وهذه مهنتي، استغرب كيف يمكن للبعض أن يحمل دم ضحايا عديدة في رقبته، فالكلمة تقتل والخبر يقتل حينما ينعدم الضمير ولكن الكلمة والخبر والإعلام أداة للحياة أيضا حينما نكون مهنيين لا تتقاذفنا الأهواء والمصالح والانتماءات...

ما هي أهداف هذا المنتدى الدولي؟

لعل لقاء إعلاميين وخبراء وكتاب من دول شتى بحد ذاته ربح كبير، فتبادل الخبرات يجعل منا مهنيين أكثر ونستفيد أكثر من تجربة الآخر، فهذا بحد ذاته هدف نبيل، أما الهدف الرئيسي فهو الخروج بتوصيات من خلال الورشات والندوات وتجارب الدول التي عايشت الظروف الصعبة للإرهاب للتصدي لهاته الآفة التي تغير مجرى التاريخ الإنساني وأيضا لمحاولة إيجاد حلول  لحماية الصحفي في بؤر التوتر فحسب التقرير السنوي لمنظمة "مراسلون بلا حدود"، فإن 67 صحفي قتل حول العالم سنة 2015 بسبب مهنتهم، بالإضافة إلى 27 مدون و7 متعاونين مع الإعلام وإذا أحصيت "الوفيات المشتبه بها"، فإن العدد حسب المنظمة دائما،  يرتفع إلى 110 صحفي قتل السنة الماضية.

ما هي الدول التي شاركت في هذا المنتدى؟

قبل أن أخبركم عن الدول المشاركة سأقول أمرا، هو أننا جئنا لنحارب الإرهاب بطريقتنا وباستعمال مهنتنا ولكن العديد من الزملاء من ليبيا ومن العراق لم يستطيعوا الالتحاق بنا بسبب تعذر حصولهم في الوقت المناسب على التأشيرات، زملاء عايشوا الإرهاب وكافحوه من خلال مهنتهم وتوفي بعض زملائهم وهم يؤدون واجبهم، وكنا نتمنى أن نستقبلهم لأن لديهم الشيء الكثير لقوله... أما الدول التي شاركت فهي دول عديدة ومن بينها: المغرب، الجزائر، مصر، فلسطين، اليمن، العراق، سوريا، السعودية، بريطانيا، جزر الكناري، بلجيكا وهولندا وكذلك فرنسا....

ما هي التوصيات التي خرجتم بها من هذا اللقاء الدولي المهم؟

عموم توصيات المؤتمر والورشات صبت في إيجاد سبل لجعل الإعلام شريكا أساسيا في محاربة الإرهاب بشكل فعلي فنصت مثلا على إنجاح فكرة وحدة إعلام عربي ودولي لمواجهة الإرهاب، محاولة محاصرة إعلام الإرهاب والتصدي الفكري والعقلاني له، معاجلة الظروف المؤدية للإرهاب من خلال برامج توعية إعلامية، تفعيل دعوة الملك محمد السادس بإعادة مراجعة المناهج الدراسية خاصة الدينية، تكتل مؤسسات ومجموعات إعلامية للتصدي للآفة، نشر ثقافة الوعي والتنوير وتقبل الآخر، تحفيز العقل النقدي للمتلقي من خلال برامج إعلامية هادفة، تغيير المعالجة الإعلامية لتغطية جرائم الإرهاب إلى غير ذلك من التوصيات والمقترحات المهمة والهادفة، ضرورة حماية المجال الديني من الدخلاء،  التنويه بمبادرة الأزهر الشريف في إنشاء مرصد إعلامي يرصد كل ما ينشر عن الإسلام.

 الدعوة إلى حماية الأطفال ضحايا الإرهاب كفئات هشة يسهل استقطابها، التحذير من نشر كل ما يشيد بالإرهاب من صور وفيديوهات أو مقالات... ضرورة إيجاد وسيلة فعلية لمراقبة جدية ومتابعة دقيقة للعوالم الافتراضية لسهولة اقتحامها كأرض خصبة للإرهاب.

كلمة أخيرة لك بشرى شاكر بصفتك مديرة الملتقى والكاتبة العامة للرابطة الدولية للإعلاميين المغاربة والدبلوماسية الموازية...

المنتدى لم يكن ليكون ناجحا لولا مساهمة كل الحاضرين من المغرب ومن الدول العربية الشقيقة وكذا الدول الأجنبية، فكل منهم حاول قدر المستطاع أن ينجح هدفنا السامي وكل شخص منهم كان يعتقد بأهمية ونبل ما نحن مقدمين عليه ولهذا أتوجه بالشكر لكل فرد باسمه وأيضا أتوجه بالشكر للسلطات التي ساهمت في إنجاح عملنا هذا وبالأخص وزارة الاتصال، ومجلس جهة مراكش اسفي والمجلس الإقليمي للرحامنة والمجلس البلدي لابن جرير والنيابة التعليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والمجمع الشريف للفوسفاط...

وكلمتي الختامية سأخاطب فيها ضميرنا الإعلامي، وسأقول لزملائي إن كان أول حق منحه الله للإنسان هو حق الحياة، فمن واجبنا كإعلاميين أن يكون لنا يد في الحفاظ على الحياة الكريمة للأشخاص والحفاظ على أرواحهم وأشكركم على استضافتكم زميلتي الراقية...

 

 

 

 



اقرأ ايضا

  2017-12-10
شابة تلقى مصرعها في حادثة سير بنقطة الموت بحي المسيرة

اقرأ ايضا

  2017-12-10
نشرة انذارية: أمطار قوية غدا الاثنين بعدد من مناطق جهة مراكش آسفي

اقرأ ايضا

  2017-12-10
خطة محكمة لعناصر الأمن تقود إلى إيقاف 'ملتحي' مختص في التحرش بالنساء المتزوجات والفتيات بمراكش