الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: تستنكر تصويت مجلس النواب على القانون رقم 12-19

استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تصويت مجلس النواب على القانون رقم 12-19، المتعلق بتحديد شروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعاملات والعمال المنزليين، بالطريقة التي اسمتها الجمعية بالخجولة في التصويت، وذلك دون الأخذ بمقترحات المنظمات والهيئات العاملة في المجال، أو اكتراث بالتوصيات الصادرة عن اللجن الأممية والوكالات والمنظمات المتدخلة في عمالة الأطفال.

الإستنكار هذا جاء على هامش تخليد الجمعية المغربية لحقوق الانسان، ومعها الحركة النقابية والمنظمات الحقوقية الدولية ومنظمة العمل الدولية والهيئات الاممية المعنية بحقوق الطفل، باليوم العالمي لمكافحة تشغيل الأطفال، الذي شرع المنتظم الدولي في تخليده منذ عام 2002، وذلك من إثارة الانتباه إلى حجم ظاهرة تشغيل الأطفال، والجهود التي يجب بذلها لوقف زحف الظاهرة والقضاء عليها.

وكان هذا اليوم، مناسبة أيضا لتسليط الضوء على مجمل الإجراءات القانونية والتدابير الأممية والوطنية للحيلولة دون استمرار الظاهرة وحماية الأطفال من الاستغلال الاقتصادي ومن أي عمل يكون خطيرا، أو يعوق تمتعهم بكافة حقوقهم المكفولة بموجب القانون الدولي لحقوق الانسان، وخاصة تلك المتعلقة بحقهم في التعليم والصحة والنمو البدني والنفسي والعقلي والروحي.

بقية التفاصيل في العدد 157 من جريدة مراكش الإخبارية بصيغتها الورقية.