العدالة والتنمية تستنفر صفوف وحداتها

وجه حزب العدالة والتنمية نداء "النفير العام" من خلال مذكرة صادرة عن لجنة الانتخاب، تدعو فيه الأعضاء إلى رص الصفوف استعدادا للانتخابات البرلمانية المرتقب إجراءها في السابع من شهر أكتوبر المقبل.

وأعلن "البيجيدي" عن رفع حالة الاستنفار في مختلف فروعه الموزعة على التراب الوطني، وذلك بدعوة الأعضاء إلى حماية نتائج الانتخابات البرلمانية، عبر حث كتابه المجاليين على تغطية جميع مكاتب التصويت المركزية والفرعية.

وأوردت جريدة "الصباح" أن حركة التوحيد والإصلاح، الذراع الدعوي للحزب، لم تتأخر في تلبية النداء، حيث سارع أحمد الريسوني، منظر الحركة، إلى بعث رسائل يهاجم من خلالها العلماء بداعي "خدمة الفساد والاستبداد ومحاربة قوى التحرر والنهضة"، إذ اعتبر أن الأمر يتعلق بمسألة الإسلام والمسلكين التي "لا تقبل التساهل ولا المهادنة ولا المجاملة".

ويعمل حزب العدالة والتنمية على رص صفوفه ونشر ما يمكن نشره من الدعاية وسط الرأي العام الوطني لتحسين صورته، سواء على المستوى الإعلامي أو الميداني من خلال الجمعيات والمخيمات الصيفية، وذلك استعدادا لدخول سباق الانتخابات التشريعية لـ7 أكتوبر المقبل. 


التعليقات

  • Matei

    2016-09-04 05:27:43

    Time to face the music armed with this great inotimaorfn.

  • Solyn

    2016-09-08 11:28:35

    What I find so inteserting is you could never find this anywhere else. http://gdwpjj.com [url=http://vdzqidjv.com]vdzqidjv[/url] [link=http://cnlxqejdo.com]cnlxqejdo[/link]

اترك تعليقا