في حالة فوزه... حماد لقباج سيحرج البرلمان المغربي لهذا السبب

 
أثار خبر تزكية حماد لقباج الكثير من الجدل بمختلف المنابر الإعلامية وبالعديد من صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، إلا أن أكثر ما سيثير الإستغراب هو في حالة فوز حماد القباج الذي زكي كوكيل للائحة المصباح بدائرة جيليز مراكش بمباركة من الأمين العام للعدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، هو كيفية ولوج هذا الشخص لمجلس النواب، الذي ولحد كتابة هذه الأسطر يفتقد لممر مخصص لذوي الإحتياجات الخاصة، وخاصة أن حماد لقباج مقعد وثقيل الوزن ولا يستطيع الحراك إلا بكرسيه المتحرك.
وبالتالي فوز حماد القباج سيشكل إحراجا كبيرا للمؤسسة التشريعية التي لم تفكر في تخصيص مكان لذوي الإحتياجات الخاصة بكل من غرفتيها "النواب والمستشارين"، ولا حتى ممر لبلوغهما من طرفهم.
وتجدر، الإشارة إلى أن البرلمان المغربي وفي أواخر الدورة الربيعية السابقة عمد إلى تخصيص ممر للمعاقين، لكن دون أن يعمم هذه الخطوة على باقي غرفتيه.