مراكش الاخبارية |العكرود يدهس خليفة قائد الجبيلات بسيارته ويرسله الى الانعاش بمصحة خاصة
 
العكرود يدهس خليفة قائد الجبيلات بسيارته ويرسله الى الانعاش بمصحة خاصة

العكرود يدهس خليفة قائد الجبيلات بسيارته ويرسله الى الانعاش بمصحة خاصة


أشرف جال  2018-10-02 11:47:26   20450

الكل يتسائل من أين يستمد النائب البرلماني السابق حميد العكرود قوته وسلطته، خاصة بعد واقعة يوم أمس وما صاحب انعقاد الدورة العادية التي رفض العكرود اقامتها خوفا من اقالة ابنه الرئيس على جماعة الجبيلات، انتهاء بدهسه لمحمد النميرة خليفة قائد الجماعة.

وعودة  الى تفاصيل النازلة، فان القضية انطلق برفض العكرود بدء أشغال الدورة لخلاف مع العضو عبد اللطيف الصغير مقاول في مجال البناء، الأخير الذي كان على ذمته مبلغ لا يتجاوز 30 ألف درهم قدمها على شكل شيكات لاحدى الأسر، الا أن العكرود أخذ هذه الشيكات وقدمها لدى النيابة العامة في الوقت الذي كان يعيش فيه الصغير ضائقة مالية.

وقد عمل العكرود على تسلم وثيقة أمر اعتقال الصغير واصطحابها معه الى مقر الجماعة، فكانت حجة له من أجل عدم بدء الاجتماع بدعوى أن أحد الأعضاء متابع قضائيا وأن النصاب غير مكتمل، غير أن رئيس الدائرة رفض بسبب عدم وجود حكم في النازلة.

أمام هذا الوضع عمد مجموعة من الأعضاء الى المساهمة على الفور وجمع المبلغ المالي الذي هو على ذمة الصغير.

بعد ذلك أعطى رئيس الدائرة الموافقة على عقد أطوار الدورة العادية، والتي تم خلالها اقالة الرئيس محمد العكرود، ابن حميد العكرود، بعدما صوت 13 عضوا من أصل 17 على ذلك.

مباشرة بعد خروج الأعضاء والرئيس المقال من مقر الجماعة، ووسط تنزيل أمني مكثف لعناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة، عمد حميد العكرود الى دهس خليفة القايد بسيارته رباعية الدفع، أمام دهشة الجميع، حيث تسبب له في كسر مزدوج على مستوى الرجل، مما استوجب نقله على الفور الى قسم الانعاش باحدى المصحات الخاصة بمدينة مراكش.

وللاشارة فان نفس الشخص، حميد العكرود، كان قد قام بسلوك أخطر بكثير حاول فيه مهاجمة لجنة ولائية بسلاح ناري، بعدما حاولت أعضاءها هدم بعض البنايات العشوائية بمشروع خاص للعكرود بشارع علال الفاسي بمراكش.  



اقرأ ايضا

  2018-12-14
'السواعد' بين الحياة والموت...وإهمال المسؤولين يزيد من معاناتها

اقرأ ايضا

  2018-12-14
طريق كارثية بين المسيرة والمحاميد تهدد حياة المواطنين

اقرأ ايضا

  2018-12-13
هدم غرفتين لإمام بناهما فوق سطح مسجد بالداوديات