مركز عناية يقيم حفلا فنيا وثقافيا بدار أدوار ويكرم الشاعرة الثائرة نجاة رجاح

مركز عناية يقيم حفلا فنيا وثقافيا بدار أدوار ويكرم الشاعرة الثائرة نجاة رجاح


مراكش الإخبارية  2017-10-09 19:30:00

نظم مركز عناية مساء يوم السبت 7 اكتوبر 2017 بدار أدوار الثقافية في افتتاح موسمه الثقافي الجديد.
ثلة من شعراء وشاعرات المغرب شنفوا اسماع الحضور الكثيف والنوعي بقصائد من آخر ما جادت به قرائح الشعر.
الجديد في هذا الملتقى إلقاءات الشعراء مشيا وهم يحاورون التحف المبتوتة في جدرانات متحف أدوار التاريخي التراثي.
وشارك في إحياء هذه الأمسية الباذخة الشعراء والشاعر ات حليمة الإسماعيلي وبوشعيب العصبي وإبراهيم بلعواد ومولاي رشيد العلوي ومبارك العباني وإسماعيل زويريق بالإضافة إلى الشاعر المصري السيد فتحي.
كما ألقت الشاعرة الثائرة نجاة رجاح أم سناء آخر قصائدها قبل تكريمها من قبل مركز عناية.
وجاء تكريم الشاعرة أم سناء كما جاء في كلمة لرئيس مركز عناية عبد ربه الضعيف إلى الله تقديرا لرحلتها الطويلة والشاقة مع الشعر والكتابة، ومساهماتها في تطوير تجربتها التي راكمت خبرة عميقة منذ سبعينيات القرن الماضي.

وفي كلمة للشاعر والإعلامي مصطفى غلمان رئيس مركز عناية قال :" :" أن تكريم الشعر هو في حقيقته تكريم للقيم وتعظيم للمفوهين من عشاق الرسالة الشعرية، والشاعرة نجاة رجاح واحدة من أولئك الذين احترقوا بلظاها وأيقنوا ألا معوض عن قيم الشعر ومآلاته".

وقال غلمان :" جئنا لنقرأ الشعر لا لنثير غبار النقع فوق الرؤوس. ولكم يغبط هذا الوجع لو يتفكرون. كأن الناس لا ترى بغير الجهالة وشؤم الطالع سعادتها بالحصارات المضروبة على الثقافة والفكر.."، مضيفا " .. وإنا لطوال النفس كأن الشمس تدفع في الصدر، بيتنا ودارنا في الشعر لا تحصرمها العلل، ولا تجتازها قلة الحيل. فمن سد بالأبواب أصابع البياض فهيهات لو يعقل كم من قفل أصابه الصدأ وارعوى إلى النجاة غير مقبل ولا مدبر ..".

وفي نفس السياق قال الشاعر إسماعيل زويريق عن الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية بمراكش :" أن الكتابة الشعرية تستقر في الوجدان الحضاري للأمم الناهضة. وأنها تربط الحياة بسيرورات الإنسان، فتقر قيمه وتحدد مناطات انتقاله من هوية فارقة توسع من فاقته وبؤسه إلى هوية ناجزة تؤطر سلوكه وقيمه ومعرفته .." مضيفا :" أن الاحتفاء بالشعر والشعراء هو محتد هذه الرؤية وبناؤها التي تقوم عليه. والشاعرة نجاة رجاح التي نافحت طيلة ثلاثين سنة ونيف كانت ضمن هذه الوحدة القطيعية ووجاءها الموسوم بالعطاء المتدفق والبسطة في الشعر الملتزم والقضية التي تستصرخ بها درب النضال والتحدي ..".
الأمسية الشعرية رافقتها أيضا أنامل المبدعين الموسيقيين سعد وأسعد كاميل توأم الشاعرة نجاة رجاح، حيث تدفقا عطاء وابداعا طيلة سهرة التكريم إياها..

 



اقرأ ايضا

  2017-10-18
اعتقال شرطين بمراكش بتهمة ابتزاز ثلاث فتيات واستغلال صفتهما لارتكاب افعال اجرامية

اقرأ ايضا

  2017-10-18
من مراكش الإعلان عن ارتباط صفاء وهناء بالتوأم حمزة وأمين

اقرأ ايضا

  2017-10-17
 عاجل : إستنفار بحي المسيرة الثانية