مراكش الاخبارية |عمالة أزيلال تقطع البنزين عن زيد ويستفيد عمر
 
عمالة أزيلال تقطع البنزين عن زيد ويستفيد عمر

عمالة أزيلال تقطع البنزين عن زيد ويستفيد عمر


مراكش7  2018-02-14 16:27:52   564

يشكو عدد من الموظفين بمقر عمالة ازيلال من سياسة ازدواجية المعايير في التعامل مع الأطر وخاصة رؤساء الاقسام سوى على مستوى استقبالهم من قبل العامل او الاستفادة في تنقلاتهم الادارية من البنزين.

بخصوص إغلاق صنبور دعم المحروقات على مستوى عمالة أزيلال،  يعود أصل هذا المشكل  الى السنة الماضية التي وقف فيها قضاة المجلس الأعلى للحسابات على خروقات تهم الطريقة التي تستفيد منها سيارات الخدمة من البنزين من قبل مجلس العمالة. إذ كان من الفروض أن يقدم المجلس البنزين فقط لسيارات التي تحمل في لوحتها حرف "ج" باللون الأحمر الى جانب ترقيم السيارة. أما السيارات ذات الترقيم الذي يحمل حرف M، فإن البنزين الخاص بها يحسب على ميزانية العمالة وليس من ميزانية مجلس العمالة. ومع هذا الفصل الواضح، كانت كل السيارات تستفيد من مصدر واحد هو مجلس عمالة أزيلال. وبالنظر لعدد سيارات الخدمة في هذا الإقليم الجبلي ذي التضاريس الوعرة، كان لزاما أن يلاحظ قضاة جطو حجم المبالغ المالية التي تم صرفها في خانة البنزين والوقود.

بَيْدَ أن مصادر "مراكش 7" سجلت أن  منع هذا الوقود تم في حق البعض دون الآخرين. إذ أن بعض السيارات تستفيد وأخرى على خلاف ذلك، رغم أنها كلها تابعة للعمالة. واتخذ سوء التصرف في البنزين بعمالة هذا الإقليم الفقير، شكل الاتجار فيه، لظهور علامات الإغتناء على البعض، ومن هذه المظاهر امتلاك شقق في مدن بعيدة، وشراء سيارات فارهة ووصل الخير الى الأبناء ولم يقتصر فقط على الآباء.

هذا التمييز في التعامل بين موظفي ورؤساء الأقسام بذات العمالة اتخذ شكل محاباة بعضهم وفتح الأبواب في وجوههم في أي وقت رغبوا في لقاء عمال الإقليم. في حين أن بعض اطر العمالة غير مرحب بهم في الطابق الذي يؤدي الى مكتب السيد العامل.



اقرأ ايضا

  2018-11-17
حادث مراكش يفسد فرحة حارث بفوز الأسود

اقرأ ايضا

  2018-11-16
اعتقال مقربين من النجم العالمي بنزيما على خلفية واقعة مراكش

اقرأ ايضا

  2018-11-16
'ربعلاف' تتطاير في الشارع العام بالصويرة وسائق شاحنة يستحوذ عليها