مراكش الاخبارية |'المعسل' المهرب يغزو ملاهي ومقاهي الشيشا بمراكش في أريحية تامة ودون مبالاة المسؤولين 
 
'المعسل' المهرب يغزو ملاهي ومقاهي الشيشا بمراكش في أريحية تامة ودون مبالاة المسؤولين 

'المعسل' المهرب يغزو ملاهي ومقاهي الشيشا بمراكش في أريحية تامة ودون مبالاة المسؤولين 


إ.ز  2018-02-14 16:44:01   878

 

فيما تغزو مجتمعات اليافعين والشباب في مدينتنا، مظاهر تذهب في مسلكها إلى تقليد أقرانها في دول الغرب وأميركا، جراء ما تشيعه ثقافتهم السينمائية والتلفزيونية، أو ما يصلنا منهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، تبدو بعض التشريعات الرقابية في بلدنا قاصرة عن توفير الحماية المجتمعية لهذه الشريحة الهشة في حصانتها الفكرية والسلوكية، لتشيع بذلك مظاهر غير اخلاقية داخل مجتمعنا، حيث يظهر شباب مدينتنا بكامل حيويتهم ونشاطهم وهم ينتجون أشكالا احتفالية تبدو ذات طابع مسل ومرح، لكنها تتخفى وراء لبوس جميل، ولا تظهر المأزق الحضاري الذي يتدفق في عروقها، جراء التطرف في الاحتفال وأدواته، التي تتصل بكل ما هو مريب ومثير للغرائز ومخالف للعقل، في أحيان عديدة.
من باب الفضول والتجربة والتقليد، يقبل يافعون على تجربة احتساء مشروبات كحولية وتدخين سجائر وتناول المخدرات داخل محلات تبعد هؤلاء عن الأنظار وتجعلهم مؤمنين عن أية ملاحقة ومتابعة أمنية.
ولعل هذه التجربة والفضول، كثيرا ما تسقط الشباب والمراهقين في خانة "الشيشا" التي صارت في مجموعة من مقاهي وملاهي مراكش أكثر الخدمات المطلوبة.
وأمام تزايد الطلب على "النرجيلة"، كان على أصحاب عدد من المقاهي والملاهي بالحمراء إيجاد طرق لتوفير أكبر عدد ممكن من "المعسل" المنتوج المتعدد النكهات المستعمل في "الشيشا"، ولأنها سلعة تدر الكثير من الاموال، فكان الحل التهريب.
وحسب مصادر خاصة لموقع مراكش 7، فإن "المعسل" المهرب يدخل مراكش من اتجاهين مختلفين،  الرئيسي فيها المدخل الجنوبي للحمراء، حيث تأتي شاحنة محملة بهاته المادة بشكل دوري، لتقوم بتوزيعها عبر دراجات ثلاثية العجلات بمدخل مدينة مراكش، وذلك من أجل تنقيلها الى مستودعات للتخزين، ويتعلق الأمر بمستودعين بمنطقة جيليز، ومستودع آخر على مستوى احد الشوارع المعروفة بمنطقة الداوديات مراكش، على أمل توزيعها فيما بعد لمجموعة من الملاهي ومقاهي الشيشا بمراكش، كل والكمية التي يطلب.
وأضافت مصادرنا، على أن اثمنة هذا المعسل المهرب تتراوح ما بين 600 و800 درهم، وذلك على حسب النكهة المطلوبة، حيث اشارت مصادرنا على ان نكهة "عرق سوس" هي الاكثر طلبا وغلاء في هاته السوق السوداء.
واستغرب مواطنون، من كيفية ترويج هاته المواد داخل سوق ملاهي ومقاهي الشيشا بمراكش، دون تحرك الجهات المسؤولة إزاءها، وخاصة أن الاتجار في هاته المادة، وإدخالها لأي بلد يحتاج الكثير من الاجراءات، وبالتالي ادخالها وبتلك الكميات إلى مدينة مراكش، من المفترض ان يحرك الجهات المسؤولة، من اجل التحقيق في مصدر تلك المنتجات التي باتت اكثر اللسلع ترويجا في الحمراء، شأنها شأن التبغ والكحول والمخدرات.



اقرأ ايضا

  2018-11-17
حادث مراكش يفسد فرحة حارث بفوز الأسود

اقرأ ايضا

  2018-11-16
اعتقال مقربين من النجم العالمي بنزيما على خلفية واقعة مراكش

اقرأ ايضا

  2018-11-16
'ربعلاف' تتطاير في الشارع العام بالصويرة وسائق شاحنة يستحوذ عليها