مراكش الاخبارية | فلذات اكبادنا تخطف
 
 فلذات اكبادنا تخطف

فلذات اكبادنا تخطف


ايمان شباني  2018-05-14 15:58:28   833

ابداننا لما سمعت اقشعرت

. بالامس طفلة مغتصبة واليوم اخرى مخطتفة ما ذنبهاسوى انها مسخرة وعينا والدهالها معلقة.

الام بلهفتها ما هدات.

تقول حياة ابنتي مابدات

. طفولتها بعد ما بها تهنت

. لصورهاعانقت وما بعدها في وجهها نضرت.

قاءلة :لاحلامها ما حققت بحرقة الامومة صرخت

. هاتفة: لا ادري هل اكلت؟

وللهفة العطش هل روت؟

في اي مكان تراها باتت؟

على اي سرير توسدت؟؟

هل جفونها قد غفلت ؟

ام بالكاء نامت وحلمت؟

بالبيت والحضن ففزعت؟

لا ندري اين اخطتفت ؟؟

هل مازالت حية ام ماتت

طوال اليوم عنها بحتت

تقول :الام لكلمة ماما بتت

انتضر وما قالت.

هنا البارحة وكذلك في الصبيحة هنا كانت.

لعلامات الخاطفين ما وجدت

ولا للاتر عترت

قلوب الجميع تكدرت

لما بالاسرة قد تأثر ت

هناك من أعضائهم فصلت وللكفرة قد بيعت

. ودون رافة في المواقع ديعت

وبالصور نشرت

الاب يهتف ويناشد. لاادري اين ابنتي وضعت

ولاي غرض هي اخطتفت

ولاي ذنب اقترفت؟؟؟؟

الام لصورها وزعت

. والاخت لصوتها حنت

. اما العمة فلثيابها قبلت

فالجدة لغيابها سقلت.

وخوفا على ابنتها ولولت

اما الخالة دون جلباب في الشارع قد هرولت

غيبتها لمشاعر الناس زعزعت

ولكيانهم هزت

وللحل فكرت

وما لوجود الطفلة اتر عليه عترت

. لا ندري اي ذنب اقترفت؟

وهي للطفولة ما ودعت كل الجهات

عنها بحتت

ولا ندري اين هي قبرت؟

والى اي طريق وجهت ؟؟

من المسؤول عن المفقود ؟؟؟؟

 



اقرأ ايضا

  2018-11-16
اعتقال مقربين من النجم العالمي بنزيما على خلفية واقعة مراكش

اقرأ ايضا

  2018-11-16
'ربعلاف' تتطاير في الشارع العام بالصويرة وسائق شاحنة يستحوذ عليها 

اقرأ ايضا

  2018-11-16
12 مليون درهم لبناء 8 مؤسسات لدور الشباب بهذه المناطق بالحوز