مراكش الاخبارية |اشراقات خطية: تعريف مقتضب بالخط المغربي المبسوط
 
اشراقات خطية: تعريف مقتضب بالخط المغربي المبسوط

اشراقات خطية: تعريف مقتضب بالخط المغربي المبسوط


د. محمد البندوري  2018-05-17 17:00:00   815

 

 


الخط المغربي المبسوط:

  جاء في معجم مصطلحات الخط العربي والخطاطين لعفيف البهنسي أن المبسوط: هو الخط الممدود والمنثور.

  وبهذه الإشارة فإن الامتداد الذي يتمتع به الخط المغربي المبسوط، والبسط الذي يقترن به من تطويل الحروف واسترسالها أفقيا وعموديا قد أسهم في بناء شكله وتسميته بهذا الإسم، فضلا عن بروز أشكال حروفه مفردة أو مركبة حيث يتمظهر واضحا جليا قابلا للقراءة.

 وقد اتخذ الخط المغربي المبسوط صبغة القدسية لأنه يمارس دورا قدسيا من خلال تخصيصه لكتابة المصاحف، وذلك لوضوحه وجمالياته التي تتخذ من طول حروفه وانحناءاتها واسترسالاتها وتدويراتها قاعدة تجعل المتلقي يدخل في صمت ومهابة، وتسافر به إلى عالم التأمل في كلام الخالق انطلاقا من رمزيتها الدالة على العديد من الخبايا والأسرار التي لا يحيط بها إلا خاصة العلم والمعرفة الحقة. وسمي بالمبسوط لبساطته وسهولة قراءته، وكذلك لأنه مبسوط في شكله ومقروء بوضوحه. وبه تطبع المصاحف المغربية الشريفة على المطابع الحجرية.

وبالتمعن في الخط المغربي المبسوط، والنظر في أشكال حروفه بعين فاحصة، فإنه يختزن قاعدة ثقافية وفنية واجتماعية وأخلاقية يمتد تأثيرها في النفوس. وهو وعاء للموروث المغربي، وخزان لما سكبه ويسكبه المفكر والأديب والناقد والعالم والعارف والفنان والخطاط من مشاعر وأحاسيس من خلال بسط العملية الحروفية في شكل مبسّط مقروء. فعبر هذا الخط الذي تتسم أشكاله وصوره بخصائص وجدانية وروحية وجمالية يتشبع القارئ بروحانية الحروف وما تحمله من خصائص دينية فتشع حروفه بأنوار العلم والمعرفة مما يضفي عليها أنواعا من التألق تكشف عنه الحضارة المغربية العريقة...

إن للخط المغربي المبسوط سمة روحانية خاصة تكسبه أهمية تاريخية خاصة وأن كل الخطاطين المغاربة قد كتبوا به المصاحف القرآنية، وقد لازمه الإنسان المغربي بأعراقه وعاداته وتقاليده وأيضا بإبداعاته وجمالياته وفنيته وكذلك بقيمته الحضارية، فعزفوا عليه أوتار الجمال والتجويد والتطور اللامحدود، في إطار عوالمه اللامتناهية سواء على مستوى العمق الدلالي والبلاغي الذي رافق تطور الخط المغربي المبسوط وانسجامه مع النص القرآني، وهو مضمون روحي ارتبط بالقرآن الكريم والقيم الإسلامية الراقية، على مر التاريخ المغربي.

 



اقرأ ايضا

  2018-10-18
عاجل : وصول جلالة الملك في هذه الأثناء إلى مراكش

اقرأ ايضا

  2018-10-17
حارس عام حديث التعيين يخلق المشاكل بمؤسسة المنصور الذهبي بمراكش

اقرأ ايضا

  2018-10-17
 المرصد المغربي لحقوق الإنسان يطالب بفتح تحقيق في واقعة التسجيل الصوتي للمسشتار الجماعي أيت بويدو