مراكش الاخبارية |بوسعيد: صندوق دعم التماسك الإجتماعي مهدد بالإفلاس
 
بوسعيد: صندوق دعم التماسك الإجتماعي مهدد بالإفلاس

بوسعيد: صندوق دعم التماسك الإجتماعي مهدد بالإفلاس


الرباط/بتول المكناسي  2018-05-31 15:10:24   558

يعرف، مؤخرا، صندوق دعم  التماسك الإجتماعي وضعية متأزمة في حالة عدم تدخل الحكومة لاتخاذ التدايبر والإجراءات الضرورية من أجل الحفاظ  على التوازنات المالية والتحكم في نفقات الصندوق لضمان استدامة موارده، حتى يتمكن من تمويل البرامج الاجتماعية، خاصة نظام المساعدة الطبية “راميد” ودعم الأرامل برامج محاربة الهدر المدرسي (تيسير ومليون محفظة).  
وأكد وزير المالية والإقتصاد، محمد بوسعيد،أن كل من صندوق تمويل نظام"راميد" وبرنامج"مليون محفظة ودعم الأرامل مهدد بالإفلاس، مسجلا ذلك في عرض قدمه أمام لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب حول التقرير السنوي للمجلس الأعلى للحسابات المتعلق بـ”صندوق دعم التماسك الاجتماعي”، أن المداخيل الصافية للصندوق لم تبلغ سوى 1.78 مليار درهم إلى نهاية شهر دجنبر الماضي مقابل نفقات تتجاوز 2.67 مليار درهم برسم هذه السنة، أي رصيد سنوي سالب يناهز 1 مليار ردهم.
وأمام استقرار الموارد في 1.78 مليار درهم وتطور النفقات،أوضح بوسعيد أن الرصيد المتوفر حاليا في الصندوق سيتم استهلاكه، مشيرا في هذا الصدد إلى ثلاث سيناريوهات تتمثل في سيناريو مرجعي في 4 سنوات (2022 حيث تطور النفقات بـ10 في المائة)، وسيناريو 1 لثلاث سنوات (2021 مع تطور النفقات بـ20 في المائة)، وسيناريو 2 في سنتين (2020 مع تطور النفقات بـ30 في المائة).
وبخصوص مجموع نفقات صندوق دعم التماسك الاجتماعي بلغ 9.3 مليار درهم خلال الفترة الممتدة من 2014 إلى 2017، أشار بوسعيد ،أن نظام المساعدة الطبية يحتل الصدارة من حيث الاعتمادات المرصدة بمعدل متوسط يناهز 52 في المائة من مجموع نفقات الصندوق أي 4.8 مليار درهم، يليه برامج محاربة الهدر المدرسي (تيسير ومليون محفظة) بنسبة 34 في المائة، وبرنامج الدعم المباشر للنساء الأرامل (11 في المائة) ودعم الأشخاص في وضعية إعاقة (3 في المائة).
 



اقرأ ايضا

  2018-12-14
'السواعد' بين الحياة والموت...وإهمال المسؤولين يزيد من معاناتها

اقرأ ايضا

  2018-12-14
طريق كارثية بين المسيرة والمحاميد تهدد حياة المواطنين

اقرأ ايضا

  2018-12-13
هدم غرفتين لإمام بناهما فوق سطح مسجد بالداوديات