مراكش الاخبارية |سمية بنخلدون تدافع عن ثاني وزير مغربي يقدم استقالته منذ 1956
 
سمية بنخلدون تدافع عن ثاني وزير مغربي يقدم استقالته منذ 1956

سمية بنخلدون تدافع عن ثاني وزير مغربي يقدم استقالته منذ 1956


 

 

 

 

كتبت الوزيرة المراكشية السابقة سمية بنخلدون عن الداودي كما تعرفه والتمست له الأعذار، ودافعت أيضا عن قناعتها أو معارضتها لمسارعة الأمانة العامة للعدالة والتنمية بعقد اجتماع استثنائي حول مشاركة الداودي في تظاهرة لعمال شركة سنطرال المتضررين من المقاطعة. وفيما يلي تدوينة بنخلدون.

"الداودي كما أعرفه: رجل تلقائي.. يحب بلده.. من أولي السبق.. يشتغل بتفان ونكران الذات.. له قوة في مواجهة الفساد (بشكل قد لا يعرفه عموم الناس)..يحرص على نصرة المظلوم وقضاء حوائج الناس.. لم يغتني على حساب الشعب ولم يمد يده يوما إلى المال العام.
لا مصلحة شخصية له في الدفاع عن اي شركة.. اعتقد صادقا انه يدافع عن الفلاحين البسطاء وعن الاقتصاد الوطني.. أخطأ التقدير.. انتبه لخطأ المشاركة في وقفة أول أمس أمام البرلمان.. بكل مسؤولية قدم طلب الاعفاء.. لم يرغمه على ذلك اي احد.. طلب الاعفاء رغم أنه ليس المسؤول لا عن ارتفاع ثمن المحروقات ولا يستفيد من ذلك.. ولا عن الفلاحة ومشاكلها.. ولا يملك شركات للحليب ولا للماء ولا لأي منتوج.."

ونشير إلى أن لحسن الداودي ابن الأطلس المتوسط، من أيت واعزيق ضاحية واويزيغت بإقليم أزيلال، هو ثاني وزير في الحكومات المغربية المتعاقبة منذ الاستقلال يقدم استقالته، كما فعل وزير حقوق الانسان السابق والمحامي المعروف محمد زيان قبل 22 سنة مضت. 

 



اقرأ ايضا

  2018-11-16
12 مليون درهم لبناء 8 مؤسسات لدور الشباب بهذه المناطق بالحوز

اقرأ ايضا

  2018-11-16
هذا ثمن بيع فندق المامونية بمراكش

اقرأ ايضا

  2018-11-15
أمام تراجع عدد السياح في فصل الشتاء... منتجع أوريكا يفتح أبوابه للدعارة