مهندسة تونسية تعشق دار الشريفة وتنجز أطروحتها في معمارها الأسطوري

 
مهندسة تونسية تعشق دار الشريفة وتنجز أطروحتها في معمارها الأسطوري

مهندسة تونسية تعشق دار الشريفة وتنجز أطروحتها في معمارها الأسطوري


مراكش 7  2018-07-18 12:51:24   2048

 

في سابقة من نوعها، صاغت المهندسة المعمارية والباحثة التونسية هالة الوسلاتي الصفار معالم أطروحتها لنيل شهادة الدكتوراه بمقاربة للهندسة المعمارية لمدينة القيروان التونسية ونظيرتها مراكش المغربية.
واتخذت الباحثة التونسية كنموذج لهذه المقاربة دار القاضي الشهير عبدالرحمان زروق بالمدينة العتيقة للمدينة التاريخية القيروان، ودار الشريفة المتواجدة في قلب المواسين المدينة العتيقة لمراكش المرابطية.
واسترعت المهندسة التونسية الانتباه لدرجة التواؤم والتكامل المعماري والرؤية المتفردة للمعلمتين واندراجهما ضمن سلالة الإبداع الإسلامي لمرحلتين زمنيتين متقاربتين، حيث ينماز المعمار الإسلامي بشمال افريقيا عن مثيله ببلدان الشرق العربي والاندلسي باندغام كبير في درجات التوليف المعماري ودقة حواشيه وبلوغه رونقا مدهشا، إن على مستوى اندماج عناصره مع المساحات المفتوحة ، والتي تتجسدها توليفات البيوت أو الصحون الواسعة والشرفات التي تختزل أزمنة من التجارب الهندسية، أو التصميم العام الذي ينزاح إلى البصم على واجهة التفرد المعماري ومستويات انضباطه لمفردات الهندسة التقليدية البارزة بنظرات موثقة أكثر حداثة ورقيا.
للإشارة فقد قامت المهندسة والباحثة التونسية هالة الوسلاتي مؤخرا بزيارة لمراكش من أجل الوقوف على آخر ترتيبات تقديم أطروحة بحثها القيم، حيث التقت بالفنان والباحث في التراث  الأستاذ عبد اللطيف أيت بنعبدالله صاحب معلمة دار الشريفة التاريخية، فيما عقدا العزم على تبادل الخبرة وتعميق الشراكة وتمكين الخبراء والمهتمين بتراث مراكش والقيروان من الاطلاع على البحث الأكاديمي في مجال الهندسة والمعمار والجماليات.



اقرأ ايضا

  2020-03-29
عاجل : شفاء أول المصابين بوباء كورونا بمراكش

اقرأ ايضا

  2020-03-29
عاجل..فيروس كورونا يودي بحياة شاب آخر بمدينة مراكش

اقرأ ايضا

  2020-03-29
أسرع جهاز يكشف الإصابة بكورونا في وقت قياسي