لجنة تفتيش بمؤسسة تعليمية في مراكش بعد عرض ملفها امام القضاء الاد

 
لجنة تفتيش بمؤسسة تعليمية في مراكش بعد عرض ملفها امام القضاء الاداري

لجنة تفتيش بمؤسسة تعليمية في مراكش بعد عرض ملفها امام القضاء الاداري


مراكش 7  2019-08-01 19:01:51   22443

 

 

 أنهت لجنة للبحث والتقصي من المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية أول يوم أمس الاثنين بثانوية عودة السعدية في مراكش المدينة أعمال التحقيق في الخروقات الإدارية والمالية التي كانت موضوع شكايات عديدة من أطراف متعددة ووصل ملفها الى القضاء الاداري.

 

وأحاطت اللجنة أعمالها بتكتم شديد لاسيما وأنها حلت بهذه المؤسسة التعليمية في آخر أيام الموسم الدراسي الذي تجاذبته الخلافات والصراعات بين مدير الثانوية والعاملين تحت إمرته بسبب ما وصفته شكاياتهم المرفوعة الى الجهات الإدارية الأعلى بالشطط في استعمال السلطة والتصرف بسوء نية في حقوق الانتفاع من غلال أشجار الزيتون والأرنج المغروسة بفضاء المؤسسة على مساحة 5 هكتارات من مبالغ تأجير المقصف وتعطيل المجالس التقنية إضافة الى الإجهاز على الحقوق وتحويل الشراكات الى ريع.

 

وفيما بقيت شعرة الأمل عالقة بالعجين لدى بعض المتفائلين من تدخل حاسم للوزارة في الوضعية التي عاشت إثرها ثانوية عودة السعدية على صفيح ساخن…نفذ صبر آخرين من تجاهل أكاديمية التربية والتكوين لشكايات الأساتذة ومراسلات النقابات التي أصدرت سيلا من البيانات، فلجأوا الى القضاء الإداري في مواجهة وزير التربية والتكوين ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمدير الإقليمي.

 

ويتطلع الرأي العام التعليمي في مراكش الى نتائج لجنة التفتيش بناءا على مساحة تحقيقها في ملفات التدبير المالي ومدى احترام مساطر التحصيل والاستخلاص والصرف القانوني للمداخيل الذاتية للمؤسسة المقدرة بعشرات آلاف الدراهم وكذا التدبير الإداري الذي يستفرد فيه رئيس المؤسسة بالقرارات في غياب المجالس التقنية التي نص عليها المشرع لإقرار التدبير التشاركي.

 

كما تتطلع الأوساط التعليمية في المدينة الحمراء الى ان تشمل التحقيقات الشبهات التي تحوم حول التدبير المالي للمؤسسات الداخلية بالحوض الذي يشرف عليه مدير ثانوية عودة السعدية في توريد المواد الغذائية والتجهيزات الضرورية واللوازم التابعة التي تتم بمواصفات وتجري في ظروف تراعي مصالح الموردين والمقاولين والخدماتيين أكثر من مصالح التلاميذ الداخليين بطرق احتيالية على القانون وعلى المساطر الادارية في استغلال مفضوح للثغرات الواجب تشريعيا رتقها.

 

يشار إلى أن ثانوية عودة السعدية في مراكش شهدت هذا الموسم مند الدخول المدرسي وضعا شاذا تسبب في حالة من الفوضى في صفوف التلميذات اللواتي أصبح الجنوح لديهن بديلا عن التلقي والتربية والتكوين في ظل اللامبالاة والإهمال إضافة إلى التسيب في المؤسسة المفضي في مرات عديدة للسرقة الموصوفة ونشوب الخصومات التي تحولت ساحة المؤسسة ومكاتبها الى حلبات للملاكمة تشهد المحاضر الموثقة لدى مصالح الأمن الوطني على وقائعها.

 

وكان اساتذة وهيئات نقابية رفعت رسائل شكوى للسيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش -أسفي وراسلت في الموضوع السيد المدير الاقليمي بعمالة مراكش وخاطبت السيد مدير ثانوية عودة السعدية في أفق تجويد العمل والارتقاء بمستوى التدبير المالي والإداري في اطار تشاركي غير أن كل المحاولات ظلت صدى بين الفجاج فهل ستحسم اللجنة هذا الوضع التربوي المتشنج غير الطبيعي أم ستؤجله حتى يحسم فيه القضاءالإداري؟؟؟! 

 



اقرأ ايضا

  2019-12-05
'الشيشة' تجر رئيس الكوكب نعيم الراضي إلى القضاء

اقرأ ايضا

  2019-12-04
بطاقة وطنية خاصة بالأطفال مقابل 50 درهما

اقرأ ايضا

  2019-12-02
عاجل : رئيس مجلس مقاطعة المدينة يرسل فاعل جمعوي انتقده إلى السجن