حقوقيون يدخلون على خط تحويل مرافق مركب ثقافي إلى مكاتب إدارية خاص

 
حقوقيون يدخلون على خط تحويل مرافق مركب ثقافي إلى مكاتب إدارية خاصة بمجلس مقاطعة المنارة

حقوقيون يدخلون على خط تحويل مرافق مركب ثقافي إلى مكاتب إدارية خاصة بمجلس مقاطعة المنارة


إلهام زخراف  2020-02-05 10:30:00   624

 

 

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، مراسلة إلى رئيس المجلس الجماعي لمدينة مراكش، وذلك بخصوص شكاية توصلت بها وهي موقعة من طرف العديد من الجمعيات الثقافية والفنية والتربوية.
وأشارت الجمعية، إلى ان تلك الفعاليات تستعرض في الشكاية حرمانها من مزاولة انشطتها وتداريبها بالمركب الثقافي للحي الحسني التابع لمقاطعة المنارة للمجلس الجماعي. مؤكدة انه منذ اكتوبر 2019 عمد المجلس الى تحويل جل مرافق المركب الى مكاتب ادارية خاصة بمصالحه التقنية.
وتضيف الجمعية، أن الشكاية تؤكد على ان الجمعيات اصبحت تفتقد لفضاء  لتأطير الشباب وللقيام بفعالياتها  التربوية الموجهة  للاطفال، وايضا للتداريب الفنية وغيرها من الانشطة الثقافية التي تندرج صمن اهتماماتها .

وحسب الجمعية، فالمجال الثقافي يندرج ضمن حقوق الانسان المنصوص عليها في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتضمنه كل الاتفاقيات الصادرة عن منظمة اليونسكو، وأن الحق في الترفيه واللعب والاستمتاع مضمون بموجب اتفاقية حقوق الطفل، وان المركب الثقافي للحي الحسني يعد المتنفس الوحيد لمزاولة الانشطة الثقافية والفنية والترفية بالحي والأحياء المجاورة، مشيرة أيضا إلى ان المنطقة برمتها تعرف شحا في بنيات استقبال الشباب والاطفال وتعيش تهميشا ثقافيا، مضيفة أن المجلس الجماعي يبدون انه غير مهتم بهذا الجانب ويتغافله في برامجه وسياساته.
وأمام ذلك، طالب مكتب فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان، باعادة فتح هذا المركب امام الجمعيات والمنظمات لتنظيم فعالياتها وانشطتها وتداريبها الثقافية والابداعية الفنية والترفيهية. داعيا الى صيانته والحفاظ عليه كمرفق ثقافي، خاصة انه يعد المتنفس الوحيد المخصص لهذا المجال، امام ضعف البنيات المخصصة للثقافة والفن  والترفيه ، كالمركبات الثقافية ودور الشباب والمراكز السوسيو ثقافية والمنتجعات الخاصة بلعب الاطفال وايضا المكتبات.
وأكدت الجمعية في مراسلتها على ضرورة اهتمام المجلس الجماعي بالمجال الثقافي عبر توفير بنيات مخصصة لذلك وتنويع العرض الثقافي ، احتراما للحق في الثقافة والاستفادة من الفنون والابداع وممارستها.



اقرأ ايضا

  2020-02-13
أحد أشهر طباخي العالم يلتحق بفندق المامونية بمراكش

اقرأ ايضا

  2020-02-12
مكناس تتفوق على مراكش كأجمل مدينة سياحية في المغرب

اقرأ ايضا

  2020-02-12
سلطات مراكش تسترجع بقعة أرضية استحوذ عليها بعض أصحاب سيارات الكراء