انقسام وسط تجار سوق الخير بالداوديات

 
انقسام وسط تجار سوق الخير بالداوديات

انقسام وسط تجار سوق الخير بالداوديات


عبد الوارث أبعلال  2020-02-14 17:30:00   2157

 

تسببت عملية هدم الباب الرئيسي لسوق الخير بالداوديات، في إطار الأشغال المتواصلة لبناء سوق نموذجي في انقسام وسط التجار، حيث أن فئة ترفض الدخول للمكان الذي خصص مؤقتا لهم إلى حين انتهاء الأشغال، مفضلة عرض سلعها بمحيط السوق، بعد هدم الباب الرئيسي، فيما فئة أخرى ترفض ذلك كما سبق وأشرنا في مقابل سابق.

 

وقد فضلت الفئة الثانية في اتصال هاتفي مع "مراكش7" على بعد ساعات قليلة من نشرنا لمقال تحت عنوان "فوضى بمحيط سوق الخير"، الاستمرار في عرض سلعهم بمحيط السوق، مع عدم إحداث الفوضى، والتسبب في إغلاق الشارع وعرقلة حركة السير، وذلك إلى حين انتهاء أشغال اعادة هيكلة السوق والاستفادة من الأماكن المخصصة لهم.

 

ويشار أن أشغال إعادة هيكلة سوق الخير بالداوديات، انطلقت قبل حوالي سنة ونصف، إذ تسير الأشغال ببطء كبير، وهو ما أثار امتعاض التجار، بالنظر للوضعية المزرية التي يشتغلون فيها مؤخرًا.



اقرأ ايضا

  2020-06-03
مدرسة خاصة بحي تاركة تخفض رسوم التمدرس للسنة المقبلة

اقرأ ايضا

  2020-06-03
أزيد من 800 مواطن فرنسي يغادرون مطار مراكش

اقرأ ايضا

  2020-06-03
التحاليل المخبرية تبعد كورونا عن مخالطي أسرة مصابة بإيزيكي