مظاهر البدو تخيم على أحياء المسيرة

 
مظاهر البدو تخيم على أحياء المسيرة

مظاهر البدو تخيم على أحياء المسيرة


أشرف جال   2020-03-11 20:30:00   28411

تعتبر منطقة المسيرة بتراب مقاطعة المنارة من بين المناطق الحيوية والبارزة في مدينة مراكش، بالنظر الى الكثافة السكانية التي أضحت تعرفها، وهي التي لا يتجاوز عمرها 30 سنة، إلا أن مجموعة من مظاهر البدو لا تزال تخيم على أحياءها وأزقتها.

مظاهر سلبية متعددة تميز الحياة بأحياء المسيرة، وغالبا ما ترتبط بالسلوك اليومي للأفراد، مما يجعل المنطقة بعيدة كل البعد عن تصنيفها ضمن خانة الأماكن المتمدنة والحضرية.

وعند البحث في التركيبة السكانية يتبين أن معظمها من الطبقات الفقيرة والمتوسطة بنسبة قد تصل الى 80 بالمائة، كما أن جل العائلات التي تختار العيش بأحياء المسيرة تأتي من بعض البوادي والدواوير المتواجدة ضواحي المدينة.

وتعيش أحياء المسيرة على وقع فوضى عارمة على عدة مستويات، ومن خلال جولة قصيرة ببعض أحياء المسيرة 1 أو المسيرة 2 أو المسيرة 3، يمكن أن تلاحظ مظاهر المجتمعات القروية، من خلال انتشار العربات المجرورة والدواب والاحتلال الفاحش للملك العمومي وتراكم النفايات والكلاب الضالة وغيرها.

وقد عرفت أحياء المسيرة، خلال السنوات الأخيرة، تناميا ملحوظا في عدد الأسواق العشوائية غير المنظمة، في غياب أي تدخل من طرف الجهات المسؤولة، وأصبح الشارع العام محتلا من طرف عربات مجرورة ويدوية تشوه صورة المنطقة وتساهم كذلك في صراعات وخلافات متكررة بين الباعة فيما بينهم أو مع مواطنين آخرين.

إضافة إلى ذلك، فإن هذه الأحياء تفتقر لمجموعة من المرافق الأساسية أمام توسع عمراني رهيب، وهو ما يساهم في انتشار أنشطة عشوائية لم تتمكن السلطات من السيطرة عليها.

وتعرف أحياء المسيرة تهميشا كبيرا على مستوى البرامج التنموية والمشاريع السوسيو رياضية، التي غالبا ما تكون متنفسا لبعض الشباب، مع غياب شبه تام لدور الشباب وملاعب القرب، وهو مشكل عانت منه الساكنة طيلة السنوات الأخيرة.

ومن بين الأسباب التي ساهمت في تدهور الحياة بأحياء المسيرة إهمال السلطات ولا مبالاتهم، ومع تزايد عدد السكان وانتشار البطالة وزيادة نسبة الشباب المنقطعين عن الدراسة خرجت الأمور عن السيطرة وأصبحت المهمة شبه مستحيلة.



اقرأ ايضا

  2020-04-02
ريبورتاج : إغلاق العيادات الطبية بمراكش بعد انتشار كورونا يجر وابلا من الإنتقاذات على أصحابها

اقرأ ايضا

  2020-04-02
نشرة اخبارية لإقليم الحوز تكشف إصابة جديدة بكورونا بايت اورير.. وهذه هي حصيلة المصابين

اقرأ ايضا

  2020-04-02
عاجل..اٍصابة مؤكدة بفيروس كورونا بمدينة ايت اورير