الأسئلة التي عجز العثماني الإجابة عليها حول مستقبل بلادنا ما بعد

 
الأسئلة التي عجز العثماني الإجابة عليها حول مستقبل بلادنا ما بعد التغلب على كورونا

الأسئلة التي عجز العثماني الإجابة عليها حول مستقبل بلادنا ما بعد التغلب على كورونا


عبد الوارث ابعلال  2020-05-07 22:30:00   4013

 

عجز سعد الدين العثماني رئيس الحكومة المغربية، في لقائه الصحفي الذي بث مساء اليوم الخميس عبر القنوات التلفزية الرسمية، في توضيح مجموعة من النقاط التي تهم مستقبل بلادنا ما بعد التغلب على وباء كورونا المستجد، وهو ما زاد من قلق المغاربة الذين كانوا ينتظرون توضيحات أكثر من الممثل الأول للحكومة.

 

 النقطة الأولى تلك التي تتعلق برفع الحجر الصحي ببلادنا، حيث لم يقدم سعد الدين العثماني توضيحات أكثر بخصوص هذا الموضوع، الذي كان ينتظر جميع المغاربة إجابات شافية بخصوصه، إذ لم يحدد مصير المغاربة ما بعد 20 ماي القادم، موعد انتهاء المرحلة الثانية من حالة الطوارئ.

 وبخصوص نقطة أخرى تهم التدابير المتخذة لتدبير مرحلة ما بعد التغلب على وباء كورونا، خاصة على المستوى الاقتصادي، فلم يحدد سعد الدين العثماني تصوره المستقبلي، مكتفيا بالقول أن هناك عدة اجتماعات تعقد بين الوزراء لإيجاد أحسن طريقة لتدبير المرحلة المقبلة، مشيرا أنه وفور التوصل إلى الإجراءات سيتم الكشف عنها.

 

وقد تم خلال اللقاء التطرق كذلك لنقطة مهمة، والتي تتعلق بمصير المغاربة العالقين في العديد من الدول الخارجية، والبالغ عددهم 27.580 شخصا، حيث لم يقدم سعد الدين العثماني موعدا محددا لاسترجاعهم إلى المغرب، مكتفيا بالقول "نحن مهتمون بوضعيتهم اهتماما كبيرا وأتابع شخصيا هذا الموضوع ولا بد أن نصل إلى حل".

 

وتم خلال اللقاء الحواري التطرق لمواضيع أخرى، على غرار عملية الدعم المالي من صندوق تدبير جائحة كورونا، حيث كشف العثماني أن خمسة ملايين مغربي استفادوا لحدود اليوم، معتبرا ذلك بالمعجزة نظرا للكم الهائل من المستفيدين في ظرف وجيز.

 

وفيما يخص موضوع آخر لا يقل أهمية من سابقيه، والمتعلق بالموسم الدراسي، فقد استبعد العثماني إمكانية "السنة البيضاء"، مكذبا كل ما يروج بهذا الخصوص، لكنه لم يكشف عن الموعد المخصص لإجراء اختبارات نهاية السنة، مشيرا أن الموعد وفور تحديده سيتم الكشف عنه.

 

وأكد العثماني في مروره الإعلامي أن البلاد تفادت الأسوأ، حيث نجت من تسجيل 200 وفاة في اليوم، داعيا المغاربة إلى الالتزام بقواعد الحجر الصحي للتغلب عن الوباء، وتفادي الأسوأ.

.



اقرأ ايضا

  2020-06-03
مجموعة مدارس "اوي" بمراكش تتخذ إجراءات بخصوص استخلاص الواجبات الشهرية

اقرأ ايضا

  2020-06-03
'شنيولة' و'الذبان' و 'سراق الزيت' يهددون حياة المراكشيين

اقرأ ايضا

  2020-06-02
استهتار ساكنة أحياء شعبية بمراكش يهدد بنسف الجهود للتغلب على كورونا