مدبر عملية فندق أطلس أسني الإرهابية يطل برأسه في ملف اعتداءات بار

 
مدبر عملية فندق أطلس أسني الإرهابية يطل برأسه في ملف اعتداءات باريس

مدبر عملية فندق أطلس أسني الإرهابية يطل برأسه في ملف اعتداءات باريس


مرشد الدراجي  2016-01-14 23:16:06   938

 

كشفت صحيفة ليبراسيون الفرنسية في تحقيق حول الاعتداءات الإرهابية التي كانت باريس مسرحا لها في 13 نونبر الماضي، أن الفرنسي من أصل جزائري عمر مصطفايْ أحد انتحاريي الهجمات الإرهابية  كان على صلة بعبد الإله زياد، العقل المدبر لعملية فندق أطلس آسني بمراكش سنة 1994.

عبد الإله زياد البالغ من العمر سبعة و خمسين سنة و العضو النشيط في الشبيبة الإسلامية سابقا كان على اتصال بعمر مصطفاي رفقة سبعة آخرين من المشتبه بهم، حيث استقطبهم و نظم لهم حلقات في الوعظ الديني، كما أخضعهم لتداريب عسكرية من أجل تنفيذ عمليات كومندو في معسكر بمنطقة شارتر التي تبعد باريس بتسعين كيلومتر. و عند انكشاف أمره و اعتقاله سنة 2009 كان عمر مصطفاي معروفا لدى الأجهزة الأمنية و اسمه مدونا سلفا في السجل الخاص بالأشخاص المهددين لأمن الدولة (Fiche S) بحسب تصريح لوزير الداخلية بيرنار كازنوف. و قد سبق أن صدر في  حق عبد الإله زياد سنة 1997 حكم بالسجن 8 سنوات بعد إدانته بتدبير عملية فندق أطلس آسني التي أسفرت عن مقتل سائحين اسبانيين و إصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة لكن سيتم إطلاق سراحه في 2001 بعد قضائه نصف مدة العقوبة مع عدم السماح له بمغادرة تراب فرنسا لمدة عشر سنوات وبقي المشتبه به مقيما في فرنسا باستعمال وثائق هوية مزورة لكن الأجهزة الأمنية الفرنسية  أبقته تحت المراقبة رفقة عمر مصطفايْ حتى بداية سنة 2015.

و تجدر الإشارة إلى أن الشبيبة الإسلامية كانت قد نفت في بلاغ صحفي أية علاقة لها مع عبد الإله زياد و ذلك على خلفية أخبار تناقلتها الصحف الوطنية في 2010 عن اعتقاله باعتباره زعيم فرع الشبيبة بفرنسا و أضاف البلاغ  أنه حتى وإن كانت توجد له صلة بالشبيبة في صباه، فقد انقطعت منذ عقود ، حيث اختار من أسمتهم بـ "الفِتية" طريقهم الخاص بعد بلوغهم سن الرشد، سواء في خدمة الدولة وأجهزتها أو معاداتها ومحاربتها أو في معاداة الحركة نفسها...



اقرأ ايضا

  2019-08-21
وفاة شقيقة الأستاذ بنساكور بعد مرور أسبوع على وفاته في حادثة سير بجليز

اقرأ ايضا

  2019-08-19
اعتقال متزوجة رفقة عشيقها المتزوج داخل شقة معدة للدعارة بجليز

اقرأ ايضا

  2019-08-19
سائق ‘’طاكسي صغير’’ بمراكش.. بدأ يومه بالاحتجاج وانتهى بالاعتقال