والي الجهة والأمن في غفلة من بؤرة للمنحرفين تهدد مراكش

 
والي الجهة والأمن في غفلة من بؤرة للمنحرفين تهدد مراكش

والي الجهة والأمن في غفلة من بؤرة للمنحرفين تهدد مراكش


مراكش7  2020-09-01 14:00:00   8202

 

 

يبدو أن السلطات المحلية بمدينة مراكش، تقتصر على تطبيق قانون حالة الطوارئ على أحياء معينة، بينما أخرى تستفيد من معاملة خاصة، المثال هنا يجرنا إلى المنطقة التي سبق لنا أن حذرنا من خطورة تحولها إلى بؤرة لتفشي الفيروس، دون أن نجد آذانا صاغية، الحديث عن منطقة خالية أمام أحد الملاهي الليلية المعروفة بالمدينة الحمراء بشارع محمد السادس، حيث تعيش على وقع حالة من الفوضى والتسيب، وسط انعدام حملات من السلطات للحد منها.

 

وكما سبق وذكرنا في مقال سابق نشر الأسبوع الماضي، فالمكان المذكور، والذي يطلق عليه "البار العريان"، يعرف يوميا توافد العشرات من السيارات، حيث يتحول إلى ملهى ليلي في الهواء الطلق، يشهد جميع الممارسات التي تتم داخلها، من احتساء الخمور وتدخين السجائر المخدرة، والتعاطي للمخدرات، إضافة إلى تدخين الشيشة.

 

وما يدعو للاستغراب هو بالرغم من نشر مقال سابق بخصوص التجاوزات التي تعرفها المنطقة، اكتفت العناصر الامنية بشن حملة في ليلة واحدة، لكن ذلك لم يضع حدا لهذا التسيب، الذي يستوجب تدخلا عاجلا من والي الجهة وكذا والي الأمن، لوضع عناصر القوات المساعدة وكذا الأمن بالمكان المذكور، لمنع التوقف هناك، وذلك تفاديا لتحول المنطقة إلى بؤرة لتفشي الفيروس.



اقرأ ايضا

  2020-09-26
نسبة أشغال إنجاز المحطة الطرقية الجديدة بمراكش تبلغ 85٪

اقرأ ايضا

  2020-09-26
فندقا 'فور سيزون' و'رويال منصور' يفتحان أبوابهما من جديد

اقرأ ايضا

  2020-09-25
'لارام' تلغي رحلات جوية نحو مجموعة من الوجهات