"رأي" متسع يخصصه موقع مراكش 7 لأراء متتبعينا وقرائنا الكرام، وكل ما هو مندرج فيه لا يعبر عن رأي وخط هيئة التحرير
مراكش:  دخول مدرسي على وقع الخصاص في الاساتذة الثانوية الاعدادية مولاي رشيد نموذجا

مراكش: دخول مدرسي على وقع الخصاص في الاساتذة الثانوية الاعدادية مولاي رشيد نموذجا

      يلاحظ المتتبع المغربي وفي مقدمتهم اباء وأولياء التلاميذ  أن وزير التربية الوطنية أغفل عن قصد أو عن غير قصد  عامل العنصر البشري في انجاح الدخول المدرسي  وركز كل اهتمامه ومع المنتخبون والسلطات المحلية على تزيين المؤسسات وصباغة واجهاتها باشكال من الالوان  " آش خاصك العريان الخاتم أمولاي " .

         فالبرغم من  الالتجاء الى سياسة الترقيع بتوظيف متعاقدين باعتماد معيار الكم وغض الطرف عن الكيف ، وفي ظرف قياسي تم تعيين حوالي 10000 اطار لسد الخصاص المهول في اطر هيئة التدريس ومع ذلك ورغم اننا في نهاية النصف الثاني من شهر اكتوبر بقي الخصاص فظيعا في جل التخصصات بالتعليم الثانوي بسلكيه ، و لا زال التلاميذ يجوبوبن طرقات المؤسسات التعليمية  جيئة وذهابا في انتظار الاستاذ الذي ياتي ولا يأتي ، وتوارى الوزير حصاد عن الانظار بعد ان كان يملأ الشاشات والاذاعات مبشرا بدخول مدرسي ناجح ومتوعدا ومهددا غير الملتحقين في الوقت المحدد .

     انتهت الاجتماعات الماراطونية المصاحبة للدخول المدرسي و الزيارات الميدانية التي صبت كل اهتماماها على وزرة الاستاذ ووزرة  التلميذ،  وكأن منظومتنا التربوية لا ينقصها  الا  الوزرة لترقى الى مصاف منظومات  فنلندا وكوريا  واليابان   وحل محل تلك " الهيللة "   التجاهل و العبث ،  وأفاق الجميع على هول واقع مرير عنوانه العريض :" النقص الفظيع في الاطر التربوية والادارية، "

       لقد بلغ الخصاص في اطر هيئة التدريس دون ذكر اطر الادارة التربوية واطر الدعم الاداي والتربوي والاجتماعي ارقاما مهولة بسبب  إغلاق باب التوظيف وإقفال مراكز التكوين التي كانت تطعم المؤسسات التعليمية العمومية عبر أفواج الخريجين حتى بات الفائض متوفرا عكس ما نعيشه اليوم من خصاص مهول، بسبب عدم تعويض المتقاعدين حد السن والمتقاعدين في اطار التقاعد النسبي ورخص المرض طويلة الامد ورخص الولادة وتوسيع البنيات التربوية لبعض الثانويات واحداث أنوية ثانوي تأهيلي ببعض الثانويات الاعدادية( الثانوية الاعدادية مولاي رشيد بحي المسيرة بمراكش نموذجا ،  حيث 3 اقسام للجذع المشترك بدون اساتذة حتى اللحظة .
     اين هي الجودة وتكافؤ الفرص وما الى ذلك من الشعارات الرنانة  التي أصمت بها الوزارة آذاننا  بمناسبة وبغير مناسبة  ها هو الواقع المر يكذبها  رغم  الطرق الترقيعية التي لجأت إليها والتي تضر بابنائنا وبناتنا عماد مستقبل هذا الوطن .
     اذا كان تلاميذ بعض الثانويات يتابعون دروسهم بشكل عادي فإن تلاميذ الجذوع المشتركة بالثانوية الاعدادية مولاي رشيد لا زالوا في عطلة مستمرة  في تعد صارخ على واحد من مرتكزات الدستور المغربي  ألا وهو  ضمان تكافؤ الفرص بين المواطنين .وهو تشجيع ضمني على الهدر المدرسي في صفوف ابناء المعوزين وتشجيع على اللإلتحاق بالتعليم الخصوصي  و لو على حساب ضروريات معيشية اخرى .
يجب ان يعلم الوزير  ومن يمثله في الجهة وفي الاقليم  بأنه لم يعد مسموحا ولا مقبولا سلب المواطنين والمواطنات حقهم وحرمان أبنائهم من تمدرس جيد، تفرضه المواطنة الحقة، التي يشدد عليها الدستور الحالي وجميع الدساتر السابقة.
        من حق أبنائنا أن توفر لهم الدولة اساتذة قبل تحسين البنيات التحتية، لضمان جيل أو أجيال متعلمة.  
ففي ظل سوء التدبير هذا الذي تعيشه المنظومة  من المستحيل أن نجني منتوجا جيدا.

      كفى من السياسات الترقيعية التي لم تنجح ولم تفلح ، وكفى من سياسة الارتجال والتخبط  فهذا قطاع حيوي اسي حصار وهؤلاء بشر وعماد المستقبل الزاهر لهذا الوطن، ولا مجال فيه للاخفاقات والعبث بمصير فلذات اكباد الناس .

          فما جدوى صباغاتكم والوانكم في غياب استراتيجيات و مخططات تسعى الى خدمته وتوفير متطلبات تعليم جيد .. فاعدادية مولاي رشيد  مؤسسة تعليمية سليمة كاملة، تضم بنية تحتية في المستوى وطاقما تربويا وإداريا كاملا ومتكاملا.. وبين عشية وضحاها تريدون ان تجعلوا منها ثانوية تأهيلية في غياب المقومات المطلوبة وفي مقدمتها هيئة تدريس ،

 اتقوا الله في أبناء الشعب .
 





اقرأ ايضا

نهاية شباط نهاية شعبوية الحزبية

اقرأ ايضا

المرأة المغربية وصراع من أجل البقاء

اقرأ ايضا

عاشوراء بين الطقوس الدينية والشعوذة