مراكش الاخبارية |قضايانا الوطنية اولا ....ونبارك نجاعة الدبلوماسية الملكية الحكيمة
 
"رأي" متسع يخصصه موقع مراكش 7 لأراء متتبعينا وقرائنا الكرام، وكل ما هو مندرج فيه لا يعبر عن رأي وخط هيئة التحرير
قضايانا الوطنية اولا ....ونبارك نجاعة الدبلوماسية الملكية الحكيمة

قضايانا الوطنية اولا ....ونبارك نجاعة الدبلوماسية الملكية الحكيمة

رقيق ميلود   2018-04-29 23:50:16

التقرير الاممي الاخير حول ملف وحدتنا الترابية ورغم النقط الإيجابية التي جاء بها , فلابد من مواصلة اليقظة والعمل الجاد بمختلف الوسائل والطرق.

المرحلة المقبلة تتطلب  تظافر جهود كل الأطراف الوطنية وبلورة رؤى واستراتيجية وطنية متكاملة الأهداف معتمدة على اشراك كل المتدخلين على الصعيد الوطني من احزاب وهيئات مدنية حكومية وغير حكومية بشتى أنواعها ومثقفين وسياسيين وخبراء أكاديميين (السياسة،الاقتصاد،التاريخ ،القانون الدولي...) من اجل وضع خارطة طريق ذات بعد استباقي تهم الاستراتيجية العامة لدبلوماسية شعبية قوامها السرعة في مجابهة التحركات العدائية والبروباكاندا بشتى أنواعها لاعداء وحدتنا الترابية ولا مكان للانتظار ....


مجابهة أعداء ملف قضايانا الوطنية يبدأ من داخل وطننا من خلال حكامة ذكية لدبلوماسية وطنية شعبية من اجل تقويم وتصحيح وتطوير لمجموعة من اليات المواطنة لتُفعَّل في اخر المطاف بشكل إيجابي في مخطط عملي حديث يهم الدفاع على قضايانا خارج المملكة , آخذين الحكمة والتجربة من عبقرية ملكنا من خلال نجاعة الدبلوماسية الملكية ذات المغزى العام والقيم العليا في خدمة المصلحة العامة و العليا للوطن... 

 





اقرأ ايضا

ذكاء الشعب المغربي أربك العثماني و حكومته

اقرأ ايضا

تطوان ومحن الزمان

اقرأ ايضا

الى أهل الحبر والقرطاس والقلم بالصويرة