مراكش الاخبارية | برمجة غنية لبرامج يومية على مدار الاسبوع
 
"رأي" متسع يخصصه موقع مراكش 7 لأراء متتبعينا وقرائنا الكرام، وكل ما هو مندرج فيه لا يعبر عن رأي وخط هيئة التحرير

الصويرة مدينة الذهب المزيف......ليس كل ما يلمع ذهب 

2018-11-16 20:23:35
تفاصيل

 اذا ما كان الاستثمار السياحي احد المرتكزات الذي تعتمد عليه مدينة الصويرة، منذ العشرية الأولى من القرن الواحد  والعشرين ، حين  بدأت الدولة  بالتشجيع على الإستثمار في القطاع السياحي بإعتباره يساهم في  إعداد البنية التحتية الملائمة معتمدا على التوازن الاقتصادي للمدن  بإنشاء  فنادق تقليدية،  رياض أو عصرية ، كالفنادق المصنفة و المطاعم، بالإضافة الى  التركيز على أوجه استقطاب السياح بتشجيع الرياضات البحرية و غيرها من الأنشطة الثقافية كتنظيم المهرجانات، و هذ...

تفاصيل...


يا ترى من هؤلاء ؟

2018-11-15 22:18:13
تفاصيل

  غادرت مقر البرلمان المغربي في الرباط، في صباح يوم خريفي جديد، من أول أيام الأسبوع، وفق الحساب المغربي    شعرت بحاجتي لشرب قهوة صباحية، ليس من عادتي الاستيقاظ باكرا صباحا، ولكنني ألتزم بالضروريات المهنية    بدأت أنتبه لتوافد أفواج بشرية من التلاميذ، يتوافدون عكس اتجاه السير، يضطرون السيارات للتوقف، ويهرولون بدون اهتداء، ويتدافعون فيما بينهم، على اتساع الشارع   تذكرت أن التلاميذ يحتجون منذ أيام، بشكل متفرق، في مدن مغربية متعددة، على الساعة القانونية الجديدة مغربيا، ...

تفاصيل...


عادل الزبيري

2018-11-15 22:17:30
تفاصيل

  غادرت مقر البرلمان المغربي في الرباط، في صباح يوم خريفي جديد، من أول أيام الأسبوع، وفق الحساب المغربي    شعرت بحاجتي لشرب قهوة صباحية، ليس من عادتي الاستيقاظ باكرا صباحا، ولكنني ألتزم بالضروريات المهنية    بدأت أنتبه لتوافد أفواج بشرية من التلاميذ، يتوافدون عكس اتجاه السير، يضطرون السيارات للتوقف، ويهرولون بدون اهتداء، ويتدافعون فيما بينهم، على اتساع الشارع   تذكرت أن التلاميذ يحتجون منذ أيام، بشكل متفرق، في مدن مغربية متعددة، على الساعة القانونية الجديدة مغربيا، ...

تفاصيل...


جماعة أغمات.. من مملكة عبر التاريخ ،إلى منطقة بلا تاريخ .

2018-11-11 21:04:43
تفاصيل

كل طرق الإقصاء و التهميش المعلن و الخفي تؤدي إلى أغمات ، أغمات هذه القرية التي ،من فرط اللاتغيير المضروب عليها، تحصي مآثرها كما تحصي الخيبات التي عمرت عجافا لسنوات عديدة ، و هي الطفلة التي كانت فيما مضى ،تنسج للتاريخ عباءات و ابتسامات للعابرين للضفة المشرقة للذاكرة الحية ، أغمات و أن اختلفت الروايات كانت قبلة الحالمين بنقش الاسم و وشم الخطوة و هي تمشي مزهوة نحو ذلك الغد الذي سيذكره التاريخ و لن ينساه ،أغمات كانت البدء و المنطلق لحضارة يفتخر المغرب الأقصى كله أنه ينتمي إليها و تنتمي إليه، و المر...

تفاصيل...


وجوه و أماكن

2018-11-10 16:15:49
تفاصيل

 ميترو لاباستي المتوجه إلى ساحة ايطاليا،امسك رجل في الستين من عمره،وسيم يرتدي أجمل ما لديه،يمسك بالمقبص بيد ويرقص باليد الأخرى على ايقاع لحن يخرج من ذواخله ،ويهمهم بكلام بالكاد تسمعه.وعندما اندمج في الرقص كالدراويش،وكانه لا يسمع إلا نفسه ارتفع الصوت أكثر كأنما يبدد صوت الميترو وانشد :"ارفعوا اعينكم عن هواتفكم وتمتعوا بحبات المطر تداعب صفحة ماء نهر السين ،وتخلق دوائر تتسع وتتسابق لحتفها " وفي لحظة خاطبني  ،هل تسمح بالنظر الي ،وأنا مازلت لم أستوعب ما يرمي إليه ،أضاف من أي جغراف...

تفاصيل...


زغرودة مي شمشة

2018-11-06 18:28:07
تفاصيل

                                                                   .                                    .      .                                 ...

تفاصيل...


الوسائط الاجتماعية تواصل أم عزل

2018-11-03 14:40:11
تفاصيل

نعيش شغف الحب ولوعة العشق في زمن الوسائط الاجتماعية بدبدبات الويفي وعلى أمواج الكهرباء والمغناطيس والمناجاة عبر الصور الافتراضية التي لا نستطيع أن نلامس فيها الحياة ولا أن نشعر بالدفء وبالحرارة تجذبنا إليها .كل شيء يمر بسرعة كزمن الأحلام القصير ونحن أجسادا ستاتيكية ساكنة . في نقرة خاطفة نسافر إلى بقاع العالم عبر أحبال بصرية وأمواج هرتزية دون شعور بلذة السفر نجوب اليابسة دون مركب فضائي ونقطع البحار والمحيطات بلا مراكب  ولا بواخر طاقية وسط حمام من الإشعاعات والأمواج الالكترومغناطيسية وأطياف أ...

تفاصيل...


محطة

2018-10-30 17:36:26
تفاصيل

                                    .                                     لفظني قطار الساعة الثالثة بعد الزوال في كورتريه،مدينة تلتحف الضباب وتصادق المطر وتضع مساحيق رصاصية تضفي عليها مسحة من الحزن وكثير من الجدية . اقتعدت مكانا عند مدخل المحطة بحيث تفتح لي المدينة صدرها من خلال ساحة اسفلتية ممتدة خالية من البشر والشجر...

تفاصيل...


الإنسجام والأغلبية الحكومية وميثاقها

2018-10-29 11:20:16
تفاصيل

-ما لم يؤمن به الخطاب لا يصدقه العمل-   يقول حكيم: "من أحسن سياسة نفسه وأهله، كان أهلا لسياسة الناس"، وعليه، لمن المعروف أن يقابل الجفاء بالجفاء، ومن لا تبالي به يشاء أن يدخر مبالاته لأموره، ومن ثمة يكون السؤال كيف لمن لا يبالي بالسياسة أن تكون السياسة به مبالية؟، قد يرى ملاحظ متيقظ أن أبرز إشكالاتنا ليست بالضرورة مرتبطة بالساسة، إلا أن ذلك لا يجب غياب الأجندة السياسية بالمغرب لدى أبرزهم، ولعل الأجندة السياسية لن تفهم إلا بالنظر لسياق النقاش السياسي العام الذي من شأنه أن يرتب الأو...

تفاصيل...