الوجه المخفي لشركات التسويق الشبكي

2016-04-21 09:31:59
تفاصيل الوجه المخفي لشركات التسويق الشبكي

    تعد في الوقت الحالي عملية البحث عن فرصة إيجاد عمل من الأمور الأكثر تعقيدا، وخصوصا بعد أن أضحى يسجل ارتفاع كبير في أعداد الشباب المتخرجين لسوق البطالة والباحثين عن وظيفة قادرة على تحقيق أحلامهم في الحياة عبر الاستثمار في وظائف مريحة مع حرية مالية وربح سريع. في هذا الوقت تصبح فرص إصطياد الضحايا أكثر سهولة، وفي أغلب الأحيان تلجأ شركات وهمية إلى إخفاء طبيعة نشاطها التجاري وكيفية إشتغالها وراء عناوين وشعارات بقالب الإغواء والإغراء لإصطياد أكبر عدد ممكن من المعطلين وإقناعهم باستثمار أموا...

تفاصيل...


مواطنون منسيون بين فيافي المغرب غير النافع

2016-03-03 15:05:39
تفاصيل مواطنون منسيون بين فيافي المغرب غير النافع

قامت جريدة مراكش الاخبارية في وقت سابق بإجراء استطلاع مطول عن مناطق وقرى منسية بالأطلس الكبير الأوسط صيف العام المنصرم، لراهنية المعطيات التي تضمنها نعيد نشر جزء منه للتذكير بأوضاع ساكني هذه الربوع المنسية. تتوارى خلف جبال الأطلس الكبير الأوسط المغربي دواوير منسية كاد سكانها يفقدون صلتهم بالعالم الخارجي بسبب وعورة التضاريس التي حالت دون اتصالهم بالمراكز الحضرية المجاورة، فانكمشوا على أنفسهم غير مبالين بحركية التحولات التي تعرفها العديد من المناطق، مُحافظين على نمط معيشي ورثوه عن الآباء والأجداد...

تفاصيل...


\"الفالنتين\" حين يصير التقليد ضربة موجعة لعمق الهوية الإسلامية؟

2016-02-13 13:40:58
تفاصيل \

هنا في آخر زاوية، وفي أحد شوارع الحمراء، تقف بآخر نقطة من ذاك الزقاق الذي يتراءى لها مزينا بأوراق الورود الحمراء المتناثرة فوق أغلفة الحب، يهمس لها بصمت في أذنها على أن فارس أحلامها آت وبيده اليمنى باقة ورود حمراء ستملئ بعطرها ونفحاتها كل زوايا شوارعها، راسمة معالم عالم فوق فوهة حلم أحمر سينفجر عما قريب وستتوج فيه هي كأميرة الأميرات، وهو كفارس أبيض يأتيها في ليلة حمراء وبكل عنفوان شبابه يحملها فوق بساطه الأحمر نحو قصور قد تكون وهمية، ولكنها تجمع رغبتهما في إحياء ليلة عشقهما، وتقرب بين مشاعرهما ح...

تفاصيل...


خلف الأسوار المُرعبة لحي الملاح: المخدرات، الدعارة والاتجار في البشر

2015-12-09 14:51:31
تفاصيل خلف الأسوار المُرعبة لحي الملاح: المخدرات، الدعارة والاتجار في البشر

يعد حي السلام أو حي الملاح كما يعرف بذلك في الأوساط المراكشية من أقدم وأعرق الأحياء التاريخية بالمدينة الحمراء، ارتبطت بداية نشأته بفئة اليهود التي كان يخصص لها هذا الحي لممارسة حياتها اليومية وشعائرها الدينية في منأى عن غالبية المجتمع المراكشي المسلم، ومع توالي الأيام والتناقص التدريجي لشريحة السكان اليهود، انتقلت أسر مراكشية مسلمة لهذا الحي واستأنفت صيرورة حياتها اليومية إلى أن أصبحت تشكل أغلبيته المطلقة... سيقت حول هذا الحي العديد المحكيات والمرويات المرتبطة بالدعارة وتجارة المخدرات، مراكش ال...

تفاصيل...